العلم والإيمان

فكرية,تربوية,هادفة,

Category Archives: أراء وأفكار

حملة بلّغوا عنّي ولو اية,,,

Advertisements

تصويت ..رأيك يهمني أخي/ اختي

صديقي …

صديقي
من أسعد اللحظات عندي تلك التي أساعد فيها شخصا طموحا ومتفائلا ..لا أدري كيف وصلت إليه كنت أتجول في بحر النت فوقعت على صفحة رائعة زادها جمالا تلك الكلمات التي تثلج الصدر وتزرع الأمل .. *مدونة ثمار التدبر * يمكنني أن أقول عنها بأنها أخت مدونتي العلم والإيمان ..وأكثر شيء أعجبني في هذه المدونة هو طموح صاحبها وتفائله يعمل بجد سبيله في ذلك نشر دين الحق وإعلاء راية الإسلام وكم كنت مسرورا حين تركت بصمة شكر وتقدير وعرفان له وإنني أعترف بأنني مقصّر إتجاهه وقد وضعت رابطا للمدونة في أسفل الصفحة * وذلك أضعف الإيمان * لكل من أراد إرضاء فضوله و للتعرف عن قرب على أسلوبه الجميل في الدعوة إلى الله …<img s

بطل تركي جديد !

هارون يحي ليس بطل مسلسل تركي بل هو كاتب ومفكر معروف في تركيا من مواليد عام 1956 بأنقرة درس الأداب في جامعة ميمار سنا ودرس الفلسفة في جامعة اسطنبول إسمه الحقيقي عدنان ارناؤوط وهارون يحي هو الإسم المستعار وهو إشارة إلى النبيين اللّذين حاربا الكفر الإلحاد …هارون يحي كاتب مشهور بكتاباته التي تدحض الأسس الإلحادية والشركية وإبطال كل المزاعم التي تقوم عليها الحركات المعادية للإسلام , تدور جميع كتب المؤلف حول هدف واحد وهو نقل الرسالة القرانية إلى الناس , وتشجيعهم على الإيمان بالله والتفكر بالموضوعات الإيمانية واليوم الاخر.
تتمتع كتب هارون يحي بشعبية كبيرة لشريحة واسعة من القراء تمتد من الهند إلى أمريكا , ومن إنجلترا إلى أندونيسيا والبوسنة والبرازيل , وقد ترجمت أعماله إلى الكثير من اللغات مثل الفرنسية والإنجليزية والعربية والروسية والألمانية .
وقد أثبتت هذه الكتب فائدتها في دعوة غير المؤمنين إلى الإيمان بالله , وتقوية إيمان المؤمنين فالأسلوب السهل والمقنع الذي تتمتع به هذه الكتب يحقق نتائج مضمونة في التأثير السريع والعميق على القارئ ومن الكتب التي تركت أثرا في نفسي كتابه “رحلة في الكون” الذي يعد بحق كتابا رائعا ومشوقا يشدك إلى أخر حرف وقد تعرفت على هذا الكاتب صدفة في بحر النت حيث كنت بصدد البحث عن العلاقة بين العلم والإيمان وكم كنت سعيدا حينما استنتجت أن نتائج أبحاثي هي نفسها التي يناضل هارون يحي من اجل نشرها….ترقبو قريبا وصلة لموقع الدكتور هارون يحي على مدونة العلم والإيمان.

إهمال المعرفة

قرأت في إحدى المجلات خطابا للرئيس الأمريكي الأسبق ايزنهاور يقول فيه * كل مدفع يصنع , وكل سفينة حربية تدشن , وكل صاروخ يعد للإنطلاق , ماهو في النهاية إلا سرقة من أولئك الذين يعانون المجاعة … وأولئك الذين يعانون من البرد لأنهم لم يجدو ما يلبسونه. فهذا العالم بسباقه نحو التسلح لا ينفق المال فقط , بل ويستنزف أيضا ودون طائل جهود خيرة عماله , وصفوة عباقرته من العلماء , وامال أطفاله *
جلست وفكرت مليا ألا ينطبق هذا على الأنظمة العربية فالدول العربية تصرف لإعداد جندي أكثر ب50 مرة مما تصرفه لتعليم طفل ! أليس العلم هو الحياة ؟ نعم تلك هي حالنا والدليل أخر تصنيف للجامعات والذي احتلت فيه جامعاتنا العربية اخر الترتيب بل إن بعض الجامعات التي نحسبها متطورة لم تدخل التصنيف أصلا ! فأنظرو إلى الإهمال ….

هل تعلم؟!!!…

هل تعلم أن مادة علم ومشتقاتها وردت في القران الكريم 855 مرة فاحرص اخي على طلب العلم فعن الصحابي الجليل معاذ بن جبل قال تعلموا العلم فإن تعلمه لله خشية وطلبه عبادة ومذكراته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة وبذله لأهله قربة لأنه من معالم الحلال والحرام ومنار سبل أهل الجنة وهو الأنيس في الوحشة والصاحب في الغربة والمحدث في الخلوة والدليل على السراء والضراء والسلاح على الاعداء والزين عند الخلاء يرفع الله به اقواما فيجعلهم في الخير قادة هداة يهتدى بهم وأئمة في الخير يقتضي بأثارهم..

%d مدونون معجبون بهذه: